الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

المفتي : المنهج السلفي معتدل بلا إفراط ولا تفريط

ألقى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، كلمة في ندوة السلفية قال فيها إن الله تعالى وعد المتقين بجنات النعيم، وتوعد الكافرين بالعذاب الأليم، أيها الإخوة، إن السلفية، منهج شرعي دل عليه الكتاب والسنة، هذا المنهج العظيم خير من استجاب لأمر الله وطبق تعاليمه هم أصحابه رضوان الله عليهم، حيث تلقوا الدين من محمد صلى الله عليه وسلم.
أيها الإخوة إن السلفية الصالحة هي منهج السلف الصالح، تكريماً لهذا لمنهج المنضبط في أحكامه وأخلاقه، إن هذا المنهج السلفي له ميزات وعلامات منها أنه منهج أصحاب رسول الله، من أعظمها أنه منهج أصحاب رسول الله، وأمرنا الله بإتباع منهجهم، وأن السلفية منهج رباني شامل للعقيد والفكر والعمل والإصلاح وقائم على الاعتدال والوسطية في العبادات والإيمان والسلوك والاجتهاد، ويقوم على توحيد الله، وينبذ البدع والخرافات والضلالات، ويدعو إلى العقيدة السليمة، ويعظم نصوص الكتاب والسنة وينهى عن الأهواء والبدع المضللة، وأن السلفية منظومة متحدة تشمل العقيدة والعبادة، والمعاملة، والأمور السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، كل ذلك دليل انها منهج معتدل بلا إفراط ولا تفريط. وهذه الدولة منهجها منهج السلف الصالح الذي قامت عليه ونشأ هذا الكيان على أساس من العقيدة السلفية والمنهج الواضح.. ثم جاء الملك عبدالعزيز وأقام هذه الدولة على منهج الكتاب والسنة كما أخذت هذه الدولة بمستجدات العصر فمنهجها واضح.
والسلفية ترفض الإرهاب والتطرف، وتدعو إلى الوسطية والاعتدال، ونحن في زمن يجب أن نفهم الإسلام ويجب الابتعاد عن الدعوات الفاسدة.

(الوئام)

شاهد أيضاً

اليوم القرآني الثالث من الفصل الأول لعام 1439هـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *